تحديد تاريخ محاكمة المتورطين في هجمات 11 شتنبر

تبدأ الولايات المتحدة محاكمة الأشخاص الخمسة المتهمين بالتخطيط لهجمات 11 سبتمبر، وبينهم العقل المدبر لها خالد شيخ محمد، في يناير 2021 في قاعدة غوانتانامو العسكرية الأمريكية بكوبا.

 

وحدد القاضي المكلف بهذا الملف الكولونيل شاين كوهن تاريخ 11 يناير 2021 موعدا لبدء اختيار أعضاء هيئة المحلفين العسكرية المكلفة بمحاكمة الخمسة، الذين يواجهون عقوبة الإعدام.

وورد التاريخ في مذكرة من حوالى 10 صفحات تحدد الجدول الزمني للإجراءات التمهيديّة السابقة للمحاكمة، وتمهل فريق الدفاع حتى بدء الجلسة الأولى لتأمين الوثائق والمواد التي يحتاج إليها، فيما لم يؤكد أي من البنتاغون ومحامو الدفاع والادعاء هذه المعلومات في الوقت الحاضر.

ووجهت التهمة رسميا قبل عشر سنوات للمعتقلين الخمسة منذ حوالى 15 عاما في قاعدة عوانتانامو لكن الإجراءات تأخرت بسبب تعقيدات الملف وتشعبه.

ومن الصعوبات التي تعيق تقدم الإجراءات أن المعتقلين مروا عبر السجون السرية التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) في خارج البلاد، حيث خضع بعضهم لـ”وسائل استجواب مشددة” في تعبير يعني التعذيب، واستخدمت المعلومات التي تم الحصول عليها منهم لبناء ملف الاتهام ضدهم.

وهذا ما ينطبق خصوصا على خالد شيخ محمد (54 عاما) الذي اعتقل في باكستان عام 2003 وخضع لجلسات كثيرة من الإيهام بالغرق قبل نقله إلى غوانتانامو عام 2006.

وحسب البنتاغون، فإن خالد شيخ محمد اعترف بأنه العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر 2001 التي أوقعت نحو 3000 قتيل.

وبين المتهمين الأربعة الآخرين اليمنيان رمزي بن الشايبة، الذي كان من المقرر بحسب الاتهام أن يشارك في العملية لكنه لم يحصل على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة، ووليد بن عطاس الذي يشتبه بأنه قام بعمليات الرصد قبل الاعتداءات.

كما أن السعودي مصطفى الحوساوي متهم بتمويل الاعتداء، وعمار البلوشي المدعو أيضا علي عبد العزيز علي، وهو قريب لخالد شيخ محمد ومتحدر مثله من باكستان، متهم بالمشاركة في العمليات اللوجستية.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar