ساركوزي: المغرب قطب للاستقرار على مستوى البحر الأبيض المتوسط

استهل الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي مداخلته، اليوم الجمعة، برحاب المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات الذي يحتضن على مدى يومين فعاليات الدورة الثانية للجامعة الصيفية للاتحاد العام لمقاولات المغرب تحت شعار “ريادة المشاريع محور في قلب نموذجنا التنموي”، بالقول ” أحب المغرب، انا قريب من المغرب..فالمغرب ذو تاريخ وثقافة عريقتين..”

 لكن فضلا عن ذلك، يضيف ساركوزي، هو اليوم “قطب الاستقرار، أقول قطب الاستقرار على مستوى البحر الأبيض المتوسط”.

وأشار نيكولا ساركوزي الى أنه خلال فترة ما يسمى بـ”الربيع العربي”، برز المغرب كبلد تفاعل بشكل نموذجي ساعتها مع تلك المستجدات.

وأضاف ساركوزي، حسب موقع الاحداث انفو الذي تابع اللقاء، بأنه كان يتابع ما يقوم به جلالة الملك محمد السادس، منذ توليه العرش، من اجل المغرب، في اشارة إلى الأوراش ومختلف المشاريع والإصلاحات التي غيرت وجه المملكة خلال السنوات العشرين الماضية.

وحول الضبابية المحيطة حاليا بالعلاقات الدولية والاقتصاد العالمي، اجمل ساركوزي الأزمة الحالية بالقول ” نحن في القرن الواحد والعشرون، لكننا نشتغل في إطار مؤسسات القرن العشرين”، داعيا الى ضرورة إعادة النظر في تمثيلية الدول في المؤسسات الدولية، إذ “لا يعقل أن لا تكون الدول الافريقية ممثلة، وأن لا تكون الهند او الدول العربية ممثلة” يقول ساركوزي، قبل ان يضيف:”خمس قرون والغرب مسيطر. انتهى ذلك الان”، وذلك في اشارة إلى ضرورة الانفتاح على جميع الدول من اجل التقرير في مصير العالم…

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar