المغرب..ضياع 400 مليار سنتيم لشركات التأمين

يستعد الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لاستقبال أجراء القطاع الخاص، المنخرطين في عقود تأمين جماعية لدى شركات تأمين خاصة، بعدما تم منح مهلة للفاعلين الخواص للاستعداد لهذا التحول.

 وأفادت مصادر مطلعة، حسب ما أوردته جريدة الصباح في عددها اليوم الاربعاء، بأن المرسوم الذي سيحدد انتهاء المدة الانتقالية في طور الدراسة والتصديق، ولم تستبعد أن يدخل حيز التنفيذ، ابتداء من السنة المقبلة، التي سيتم خلالها تعميم التغطية الصحية، ما يفرض على كل المشغلين الانخراط في الضمان الاجتماعي، لدعم قاعدة المنخرطين وموارد الصندوق.

وأشارت المصادر ذاتها، تضيف جريدة الصباح، إلى أن عددا من الشركات ما تزال غير منخرطة في نظام التأمين الإجباري عن المرض وتؤمن مأجوريها لدى شركات تأمين خاصة بواسطة عقود جماعية، ما أثار تخوفات هذه الشركات من الخسارة التي ستتكبدها بعد انتقال مؤمنيها إلى الضمان الاجتماعي، إذ يقدر رقم معاملاتها الخاص بهؤلاء المؤمنين، بحوالي 4 ملايير درهم (400 مليار سنتيم).

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar