عملاق مغربي متخصص في إنتاج الحليب ومشتقاته يعتزم الاستثمار في ولاية غومبي النيجيرية

تعتزم التعاونية الزراعية “كوباج” إحداث مصنع لمنتجات الحليب في ولاية غومبي، شمال شرق نيجيريا، وفي هذا الصدد أوردت الصحف النيجيرية أن الزيارة التي قام بها حاكم ولاية غومبي إلى مركب “كوباج” لإنتاج الحليب ومشتقاته بتارودانت، أسست للمشروع الذي سيتخذ شكل شراكة بين القطاعين العام والخاص، بمشاركة ولاية غومبي والتعاونية المغربية والمستثمرين المحليين.

وتسير هذه الشراكة بشكل جيد، منذ أن قام وفد نيجيري بزيارة مجمع ألبان “كوباج” بتارودانت نهاية الأسبوع الماضي، لا سيما في وحدة الحليب ومصانع تصنيع الألبان والعصائر.

وفي هذا الصدد، أعرب محمد إينوا يحيى، والي ولاية غومبي، عن رغبته في “تسهيل إنشاء شركة مماثلة على نطاق أصغر، من خلال شراكة بين القطاعين العام والخاص تشمل حكومة غومبي وكوباج ومستثمري القطاع الخاص”.

ويرغب والي ولاية غومبي في الاعتماد على محمية واوا-زانجي للرعي، “التي تحتوي على إمكانات هائلة لجمع الحليب وتصنيعه”، من أجل تحقيق المشروع مع التعاونية المغربية، التي من شأنها خلق فرص عمل والمساهمة للنمو الاقتصادي للدولة وتحديث قطاع الثروة الحيوانية.

وقال في تصريح لصحافة بلاده، إن  الهدف هو تقديم منتجات الألبان المنتجة بشكل مستدام، بما في ذلك الحليب المنكه والزبدة والجبن والزبادي، على غرار نهج كوباج الناجح”.

ويمكن لشركة كوباج أن تستثمر في مشروع لصناعة الحليب ومشتقاته في نيجيريا، بالنظر الى رغبة الحكومة المحلية بولاية غومبي الدخول في شراكة مع التعاونية الزراعية المغربية لبناء مصنع في هذه المنطقة الواقعة شمال شرق البلاد.

وهذه التفاصيل نشرتها يوم الاحد الماضي صحيفة نيو تلغراف اليومية النيجيرية نقلاً عن بيان صحفي صادر عن الخلية الاعلامية للوالي محمد إينوا ياهايادو، حاكم ولاية غومبي.

من جهته، قال محمد لولتيتي، رئيس تعاونية كوباج، إن المؤسسة مستعدة للاستثمار في هذا المشروع وتقديم المساعدة، وخاصة التقنية، للاستثمارات التي تخطط لها حكومة جومبي.

 

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar