إصابة أزيد من عشرة أشخاص في حريق في مصفاة نفط في شمال العراق

أعلن الدفاع المدني العراقي أن ما لا يقل عن عشرة أشخاص معظمهم من عناصر إطفاء أصيبوا خلال محاولة السيطرة على حريق في مستودع كبير للنفط الخام في إقليم كردستان بشمال العراق.

وأوضح الدفاع المدني اليوم الخميس أن النيران اندلعت قرابة الساعة التاسعة من مساء أمس في “مستودع كبير للنفط الخام على طريق أربيل-كوير” مضيفا أن فرق الإنقاذ وصلت مساء الأربعاء إلى الموقع حيث تنتظر انتهاء “حرق النفط الموجود في المستودع”، لتتمكن من السيطرة على النيران.

من جانبه كشف محافظ أربيل أوميد خوشناو، في مؤتمر صحفي إن الحريق اندلع بسبب شرارة انطلقت من إحدى المولدات الموجودة على متن مركبة ما أدى إلى نشوبه في أحد المخازن الذي كان يحتوي على 500 طن من المواد القابلة للاشتعال في مصفى النفط بكوير”، مشيرا الى أن “فرق الدفاع المدني وجميع الدوائر الأمنية والخدمية استنفرت إلى مكان الحادث، وعملت بجهد كبير للحيلولة دون اتساع رقعة الحريق”.

وأضاف أنه “بسبب الغازات المصاحبة والمواد القابلة للاشتعال انتقل الحريق للمخزن الثاني”، مشيرا الى أنه “لا توجد أي خسائر بالأرواح، إلا أن 4 سيارات للدفاع المدني مع العديد من سيارات الحمل احترقت، كما أصيب 3 عاملين بحروق، و10 من أطر الدفاع المدني باختناقات نقلوا على إثرها الى المستشفى”.

وقال إن النيران لا زالت مشتعلة وأن “الخسائر الأولية تقدر بـ 8 ملايين دولار”.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar