عمور تتباحث مع نائب وزير الثقافة والسياحة الصيني سبل تعزيز التعاون السياحي بين البلدين

تباحثت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، اليوم الخميس بالرباط، مع نائب وزير الثقافة والسياحة الصيني، راو تشوان، وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون السياحي بين الرباط وبكين.
ووفق بلاغ لوزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فتماشيا مع رؤية قائدي البلدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والرئيس الصيني شي جين بينغ، فقد أكد الطرفان على أهمية روابط التعاون والشراكة الاستراتيجية بين المغرب والصين، كما أعربا عن رغبتهما المشتركة في تعزيز التعاون السياحي.
وأبرز المسؤول الحكومي الصيني وفق ذات البلاغ، أن السياح الصينيين باتوا يعتبرون المغرب من بين الوجهات المفضلة لديهم، مبرزا أن تدفق السياح بين الوجهتين سيتعزز بفضل روابط جوية جديدة بين البلدين.
من جانبها، ولمواكبة الزخم الذي تشهده الوجهة، خاصة في ظل الاستعدادات للتظاهرات الرياضية الكبرى، أعربت عمور عن رغبتها في تشجيع الاستثمارات السياحية الصينية في المغرب.
وحتى يتمكن السياح الصينيون من اكتشاف تنوع التجارب السياحية في المغرب، خصوصا في السلاسل الثقافية والصحراوية والشاطئية، دعت عمور منظمي الرحلات الصينيين إلى إدراج المغرب بشكل أكبر في برامجهم.
وفي هذا السياق، أكدت عمور أنه تم اقتراح تنظيم بعثات إلى الصين للترويج للمغرب لدى المستثمرين ومنظمي الرحلات المهمين.
وفي نهاية الاجتماع، اتفق الطرفان على إمكانية إنشاء مجموعة عمل لمتابعة التوصيات الصادرة خلال هذا اللقاء.

 

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar