لاعب مصري جديد في قلب فضيحة جنسية

تداولت عدة صحف تركية خبر تحرش اللاعب المصري المحترف في صفوف بشكتاش، محمد النني، بعارضة أزياء تركية تعرف باسم بيرين جويني.

ونشرت عدة صحف تركية خبرا حول رسائل بعثها اللاعب المصري إلى عارضة الأزياء التركية، التي لم تتوان عن نشرها بمواقع التواصل الاجتماعي.

وتأتي هذه الحادثة بعد أقل من شهر من انتقال اللاعب المصري إلى ناديه التركي، على سبيل الإعارة قادما من أرسنال اللندني.

وقالت عارضة الأزياء بأنها غالبا ما تتعرض لمضايقات من لاعبي كرة القدم.

وفي تسريبات الدردشة التي نشرتها العارضة، يظهر النني، وهو يسأل عن أحوالها ويخبرها بأحواله.

لترد عليه العارضة بأنها كانت في التدريب وانتهت الآن، وبأن هذا جيد.

يذكر بأن العارضة من مواليد 1997 وتحظى بشعبية كبيرة على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد استبعد عمرو وردة في 26 يونيو من تشكيلة المنتخب المشاركة في كأس أمم أفريقيا، بعدما وجهت له عارضة أزياء مصرية تهمة بالتحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما أرسل لها رسالة على صفحتها الشخصية على “إنستغرام”.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar