“الكسابة” يقاطعون اسواق الأضاحي بالرباط

حول عدد من بائعي المواشي والأغنام أزقة عدد من أحياء الرباط إلى سوق مفتوحة على بعد أيام قليلة من عيد الأضحى المبارك.

 وانتقد الباعة، في تصريحات متطابقة، “جماعة الرباط وإلزامهم بأداء 50 درهما يوميا، مقابل إدخال الكبش الواحد إلى باحة البيع والشراء”، مشيرين إلى أن “مثل هذه المعاملة تفاقم معاناة الباعة والمشترين معا، وتزيد من ارتفاع أسعار الأكباش”.

 وطالب بائعو الأغنام، حسب جريدة المساء التي أوردت الخبر في عددها اليوم الجمعة، بنقل تجربة تدبير مجلس مدينة سلا لأسواق المواشي في العيد.

وقرر مجلس مدينة سلا عدم تفويتها لشركات خاصة من أجل تدبيرها، وهو الأمر الذي رحب به الكسابة وقالوا إنه يخدم مصالح الجماعة والمستهلك، حيث إن الرسوم المفروضة لا تتعدى 10 دراهم عن الكبش الواحد و 50 درهما عن الشاحنة.

هذه الإجراءت، تضيف المصادر ذاتها، اعتبرها بائعو الأغنام تتماشى ورغبة الجماعة في استقطاب الباعة للسوق وبالتالي تنوع العرض مقابل الطلب المتزايد.

 

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar