جنيف.. بحث أوجه التعاون بين المغرب والمنتدى الاقتصادي العالمي

كان برنامج تسريع فرص العمل في صلب الاجتماع الذي عقده وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري، أمس الخميس بجنيف، مع المديرة العامة للمنتدى الاقتصادي العالمي، سعدية زاهيدي.

وركز الاجتماع على أوجه التعاون بين الطرفين في إطار الخبرات التي يوفرها حاليا برنامج تسريع فرص العمل في المغرب، باعتباره نتاجا لشراكة فريدة من نوعها بين المملكة والمنتدى الاقتصادي العالمي، تعالج قضايا في صميم اهتمامات البلاد، من قبيل مسائل ريادة الأعمال وإدماج الشباب بدون مستوى تعليمي وتكويني.

وتعد هذه المبادرة الطموحة بمثابة إطار مختبري ومعياري للتجارب الدولية. وتهدف إلى معالجة القضايا الهيكلية في سوق العمل، لاسيما استهداف الشباب غير الناشطين في مجال التعليم والتدريب.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم التوقيع في 31 ماي الماضي على اتفاق بين مختلف الجهات المعنية بمراكش من أجل تنزيل هذا المشروع الرائد على المستوى العالمي.

وفي 3 ماي 2023، كان الوزير السكوري قد وقع مذكرة تفاهم مع المديرة العامة للمنتدى الاقتصادي العالمي في جنيف، لتطوير مشاريع عالية التأثير بالشراكة مع فاعلين محليين.

كما أتاح اجتماع العمل مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك، لاسيما تحليل الاتجاهات العالمية في التوظيف والمهن.

ويأتي لقاء الوزير مع قيادة المنتدى الاقتصادي العالمي في جنيف على هامش مشاركته ممثلا للمغرب في مؤتمر العمل الدولي الذي تنظمه منظمة العمل الدولية ومنتدى القادة العالميين حول قضايا نماذج التنمية الذي نظمه الأونكتاد.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar