دياز عن تمثيل المغرب:”اختياري نابع من القلب وأنا ممتن للملك محمد السادس والشعب المغربي”

كشف الدولي المغربي، إبراهيم دياز، نجم ريال مدريد، أسباب اختياره اللعب بقميص أسود الأطلس على حساب منتخب إسبانيا.
وقال دياز في حوار مع شبكة قنوات “بي إن سبورتس” القطرية، أن اختياره تمثيل المنتخب المغربي كان نابعا من القلب، معبرا عن سعادته الكبيرة بالتواجد مع أسود الأطلس.
وأضاف دياز أنه أخذ كامل وقته قبل الإفصاح عن قراره النهائي النابع من الحب والاهتمام الذي حظي به في المغرب.
وأعرب نجم الميرنغي عن امتنانه للمغرب وإسبانيا على ما منحانه إياه، مستدركا بابقول:”لكنني في الأخير اخترت نداء القلب”.
ولم يفوت نجم ميلان السابق الفرصة ليعرب عن شكره الملك محمد السادس، وكل الشعب المغربي نظير الود والمحبة التي غمروه بها، مبديا رغبته في تحقيق أهداف كبيرة لبلده المغرب، مفصحا عن هدفه الأسمى المتمثل في إحراز لقب بقميص المنتخب المغربي.
وشدد دياز على أنه يرغب في إهداء لقب للشعب المغربي، ولرئيس الجامعة والمدرب وليد الركراكي اللذين عملا بجد لكي يكون لاعبا للمنتخب المغربي اليوم، قبل أن يختم بتأثر كبير:”يقشعر بدني لمجرد التفكير في هذا الأمر”.
وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد نجحت في استقطاب إبراهيم دياز للعب بقميص أسود الأطلس، بعد معركة شرسة مع الاتحاد الإسباني لكرة القدم الذي مارس بمعية إعلامه، ضغطا رهيبا على لاعب ريال مدريد، ليدشن الأخير مشواره مع المنتخب المغربي من بوابة مباراة منتخب أنغولا الودية خلال التوقف الدولي لشهر مارس الماضي.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar