قتلى ومفقودين جراء فيضانات وانزلاقات التربة في الهند

تسببت الفيضانات وانزلاقات التربة بسبب الأمطار الغزيرة التي ضربت شمال شرق الهند، في مصرع 6 أشخاص على الأقل، بالإضافة إلى 5 مفقودين، بحسب ما أكده مسؤولون محليون في الهند.
وقال غوبينات راها، المسؤول في حكومة ولاية ولاية “سيكيم” الواقعة عند جبال “هملايا” الحدودية مع الصين، أن أضرارا كبيرة لحقت بالطرقات وكانت لها تداعيات على حركة السير نتيجة ارتفاع مستوى مياه نهر “تيستا” بشكل مباغت فوق عتبة الخطر.
من جانبه، سوناد ديشو المسؤول في شرطة إقليم “مانغان”، أكد أن المياه جرفت منازل كثيرة في مناطق الشمال ما تسبب في عزلها عن بقية مناطق البلاد.
وتعمل الحكومة المحلية تعمل على توفير الدعم الممكن للضحايا والعائلات المتضررة بحسب ما ما أكده بريم سينغ تامانع رئيس وزراء ولاية “سيكيم”.
وكانت فيضانات على امتداد نهر “تيستا” العام الماضي، قد ألحقت أضرارا كبيرة في الطرقات والجسور في ولاية “سيكيم”، بعدما أدت إلى تشقق بحيرة جليدية.
وإلى جانب ذلك، ضربت موجات حر متتالية شمال الهند منذ نهاية أبريل، ويتوقع أن يتواصل الحر الشديد لعدة أيام إضافية في العاصمة نيودلهي ومدن أخرى كبيرة، حيث سجلت درجات حرارة قياسية بلغت 47,1 درجة مئوية بمدينة “براياغراج” في ولاية “أوتار براديش”.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar