ولاد تايمة: تفكيك عصابة اجرامية متورطة في عمليات سطو على محطات للوقود

تمكن تنسيق أمني محكم بين مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني “ديستي” والشرطة القضائية بأمن أولاد تايمة، من تفكيك عصابة إجرامية تورطت في عملية سطو، وصفت بالجريئة استهدفت محطة وقود في حي الشراردة بالمدينة.

وقالت الصباح إن تفاصيل الواقعة تعود إلى الأسابيع الماضية، حيث قام أفراد العصابة، باستخدام سيارة مستأجرة، بتنفيذ عملية سطو محكمة، استولوا خلالها على مبلغ مالي، قدرته المصادر بحوالي 40 مليون سنتيم من داخل محطة الوقود بطريق حي الشراردة. ورغم محاولة الجناة التمويه بارتداء أقنعة لإخفاء هوياتهم، إلا أن التحريات المكثفة التي قادتها عناصر “ديستي” والشرطة القضائية نجحت في فك خيوط القضية.

بدأت الشكوك تحوم حول أحد العاملين بالمحطة، ما أدى إلى استدعائه والتحقيق معه. وأفضت هذه التحقيقات إلى كشف هوية شركائه الثلاثة وإيقافهم جميعا. وبعد إتمام الإجراءات القانونية الأولية، تم إيداع أفراد العصابة الإجرامية سجن تارودانت، في انتظار عرضهم على العدالة لمحاكمتهم.

وفي عملية ثانية، باشرت المصالح الأمنية بأكادير تحقيقاتها حول شكاية تقدم بها أحد المستثمرين في مجال المحروقات، أفاد فيها مالك شركة المحروقات بتعرض إحدى محطات الوقود التي يستثمر فيها لعملية اختلاس حوالي ملياري سنتيم. وأشار إلى أن الأموال المختلسة يشتبه في أن أحد مسيري المحطة هو من يقف وراءها، خاصة بعد اكتشاف عملية الاختلاس واختفاء الأموال المختلسة في ظروف غامضة، مما يرجح أنه قد غادر التراب الوطني قبل حصر الأموال المختلسة.

وتجري هذه العملية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بعد توصلها بشكاية من مالك شركة المحروقات. ولا تزال الجهود مستمرة لتحديد مكان المتهم وإعادة الأموال المختلسة، في إطار سعي السلطات لتعزيز الأمن المالي وحماية الاستثمارات في المنطقة.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar