باريس تصدم نظام الكابرانات..إطلاق سراح الناشط القبائلي اكسيل بلعباسي

بعد قضائه ليلة واحدة تحت الحراسة النظرية، في مقر الشرطة بباريس، أطلقت المصالح الأمنية الفرنسية الناشط القبايلي اكسيل بلعباسي،  وهو ما يعد صدمة قوية للنظام العسكري الحاكم في الجزائر.

وجاء توقيف بلعباسي على خلفية مذكرة اعتقال دولية بحقه أصدرها نظام العسكر الجزائري في حقه، في ملف حرائق الغابات سنة 2021، حيث كان الكابرانات  قد اتهموا حينها كلا من الحركة من اجل استقلال القبائل وإسرائيل والمغرب بالوقوف وراء تلك الحرائق التي هزت منطقة القبايل لعدة أسابيع، قبل أن يقدم نظام العسكر على تصنيف حركة “الماك” كمنظمة إرهابية، مع إطلاق موجة قمع غير مسبوقة، انتهت بإصدار 53 حكماً بالإعدام في حق مناضلين امازيغ مناهضين للنظام الديكتاتوري.

وكانت وسائل اعلام قد اعتبرت ان اعتقال اكسيل يعتبر هدية ثمينة قدمتها فرنسا لنظام العسكر في الجزائر، حيث تم احتجاز أكسيل، الذي يعتبر أحد القادة البارزين في حركة تقرير مصير منطقة القبائل والذي عاش في فرنسا لسنوات عديدة في انتظار الحصول على وضع لاجئ سياسي.  كما أنه أحد أقرب المتعاونين مع فرحات مهني.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar