الرئاسيات الأمريكية.. حملة ترامب الانتخابية تتفوق على بايدن في جمع التبرعات

يحتدم التنافس بين المرشحين للانتخابات الرئاسية الأمريكية، الرئيس الحالي جو بايدن وسلفه الجمهوري دونالد ترامب، في مجال جمع التبرعات الذي يعد حاسما للوصول إلى البيت الأبيض، في ظل الاستعداد لأول مناظرة انتخابية يوم الخميس المقبل.

وكشفت تقارير مالية أن الحملة الرئاسية لدونالد ترامب تفوقت في جمع التبرعات على حملة الرئيس جو بايدن، وذلك للشهر الثاني على التوالي.

وتمكن جو بايدن والحزب الديمقراطي من جمع 85 مليون دولار في ماي الماضي، مقارنة بـ141 مليون دولار حققها ترامب واللجنة الوطنية الجمهورية، وذلك وفقا للوثائق الفدرالية وتصريحات الحملتين التي أوردتها وكالة (بلومبرغ) الإخبارية اليوم الجمعة.

واستهل الرئيس بايدن شهر ماي بجمع مبلغ نقدي قدره 212 مليون دولار، وهو مبلغ قياسي بالنسبة لمرشح ديمقراطي في هذه المرحلة من الانتخابات، حسب المصدر ذاته.

وحسب الوكالة الإخبارية الأمريكية، فإن ترامب لم يصرح بالمبلغ الذي يوجد في حوزته بالبنك، غير أن حملته الانتخابية والحزب الجمهوري أبلغا عن 171 مليون دولار نقدا، رغم أن هذا المبلغ الإجمالي لا يشمل جميع اللجان التي تدعمه.

واكتسب جمع التبرعات لفائدة الرئيس السابق أهمية كبرى منذ إدانته الأخيرة في محكمة بنيويورك بـ34 تهمة، إذ زادت المساهمات عبر الإنترنت والتبرعات من طرف المليارديرات.

ونجح كل من بايدن وترامب في بلوغ العتبة المطلوبة ليصبحا مرشحين لحزبيهما، مما يمهد الطريق أمام مبارزة ثنائية جديدة على غرار المنافسة التي جمعت بينهما في 2020.

ويرى عدد من المحللين السياسيين أن مصير الانتخابات الرئاسية الأمريكية سيتحدد في “الولايات المتأرجحة” الحاسمة، والتي يتغير تصويتها من اقتراع لآخر، بين المعسكرين الديمقراطي والجمهوري.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar