نيجيريا.. حركة إرهابية تخرب أنبوب غاز في منطقة تسكر

أكدت السلطات النيجرية حصول عملية “تخريب” كانت حركة متمردة أعلنت مسؤوليتها عنها وطالت جزءا من خط أنابيب ينقل النفط الخام إلى بنين.

وذكرت قناة “تيلي ساحل” العامة في تقرير مساء الجمعة أن “أفرادا لديهم نيات سيئة خربوا جزءا من خط الأنابيب في منطقة تسكر (وسط شرق)” ليل 16 إلى 17 يونيو.

وقال حاكم منطقة زيندر الكولونيل إيسوفو لابو الذي تفق د مكان الهجوم، “جمعنا معلومات وأدل ة عن الجناة الم شتبه فيهم، وسيجري اعتقال جميع الذين ساهموا بذلك ومحاكمتهم طبقا لعملهم الإرهابي”.

والاثنين، أعلنت الجبهة الوطني ة للتحرير، وهي حركة م تمر دة تناضل من أجل إطلاق سراح الرئيس النيجري محمد بازوم الذي أطيح خلال انقلاب في تم يوليو وبات محتجزا منذ ذلك الحين، مسؤولي تها عن هجوم أد ى إلى توق ف “جزء مهم” من خط الأنابيب الذي ينقل النفط الخام إلى بنين عن العمل.

وأنشئت الجبهة في غشت 2023 بعد إطاحة عسكري ين بالرئيس بازوم في 26 يوليو واحتجازه. وأعلن قائد الجبهة محمود صلاح بعد ذلك أن ه حمل السلاح للمطالبة “بالإفراج” عن الرئيس المخلوع وهد د بـ”تفجير منشآت” وخاص ة “المنشآت النفطية”.

وذكرت قناة “تيلي ساحل” أن “هذا العمل التخريبي” أد ى إلى “تضر ر خط الأنابيب” وتسب ب في تسر ب النفط الخام.

وخط الأنابيب مهدد أيضا بأعمال عنف أخرى، إذ قتل ستة جنود نيجري ين من وحدة مسؤولة عن مراقبته، في هجوم شنه “قطاع طرق مسل حون” في 12 يونيو، حسبما أعلن الجيش النيجري الأحد الماضي.

وخط الأنابيب البالغ طوله حوالى 2000 كيلومتر يفترض أن ينقل النفط الخام من آبار النفط في أغاديم (شمال شرق النيجر) إلى ميناء سيمي كبودجي في بنين.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar