كوريا الجنوبية .. العثور على 20 جثة بعد حريق مهول داخل مصنع للبطاريات

تم العثور، اليوم الإثنين، على نحو 20 جثة في مصنع لبطاريات الليثيوم بكوريا، إثر حريق هائل اندلع فيه، وفق ما أعلنت عنه السلطات المحلية.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن المسؤول في فرق الإطفاء، كيم جين-يونغ، أن نحو مئة شخص كانوا يعملون داخل المصنع عندما سمعوا سلسلة من الانفجارات صادرة من الطابق الثاني، حيث يتم التحقق من بطاريات الليثيوم وتوضيبها.

ونجا من الحادث نحو 78 شخصا، فيما لا يزال كثيرون في عداد المفقودين.

وقال المسؤول الكوري، في تصريحات للصحافة، إن فرق الإطفاء تمكنت من إخماد الحريق الرئيسي في المصنع وتقوم بإخراج الجثث من المبنى المتفحم.

ويقدر عدد بطاريات الليثيوم التي كانت مخزنة في الطابق الثاني من المصنع بحوالي 35 ألفا، فيما تضم مواقع أخرى منه كميات من البطاريات أيضا.

وتحترق بطاريات الليثيوم بسرعة ويصعب السيطرة على النيران الصادرة عنها بوسائل مكافحة الحريق التقليدية.

وأكد المسؤول أنه “كان من الصعب الدخول بسبب مخاوف من وقوع انفجارات أخرى”، موضحا “أن المصنع ينتج بطاريات الليثيوم واعتبرنا أن رش المياه لن يخمد الحريق، لذا نستخدم الآن الرمل الجاف”.

وتعود ملكية مصنع البطاريات إلى مجموعة “أريسيل” الكورية لصناعة البطاريات. ويقع في “هواسيونغ” جنوب العاصمة سيول.

وتستخدم بطاريات الليثيوم في منتجات كثيرة، من الحواسيب المحمولة إلى السيارات الكهربائية، لكنها تترافق مع خطر الانفجار. وفي هذا الإطار، تفرض شركات الطيران إجراءات صارمة جدا بشأن التحقق من الأجهزة التي تحتوي على هذه البطاريات.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar