سوماح : علي اعراس مرتزق وكذاب وإرهابي ارتمى في أحضان الانفصاليين

جدد القيادي السابق في “حركة المجاهدين بالمغرب” الإرهابية، التي فككتها المخابرات المغربية سنة 2012، عبد الرزاق سوماح، اتهامه لـ“الانفصالي” علي أعراس بالمتاجرة في السلاح لصالح منظمات إرهابية و”ارتمائه في أحضان الانفصاليين الذين تمولهم جارة السوء لتقسيم بلدنا”.

جاء ذلك، في شريط فيديو نشره سوماح على قناته عبر موقع يوتيب، قال فيه:”إني واعدتكم أنه كلما خرج المدعو علي أعراس بأكاذيبه سواء بالعربية أو بالفرنسية أو حتى بالأمازيغية فسوف أرد عليه لأنني أعرف جيدا هذا الملف وهذا المرتزق”، مبرزا أنه “ظهر بالواضح وبالبيان وبالدليل أنه مرتزق ارتمى في أحضان الانفصاليين الذين تمولهم جارة السوء لتقسيم بلدنا”.

وخاطب سوماح علي أعراس  بالقول: “إنك من بين أكبر المرتزقين الذي تصادفت معهم في حياتي”، مضيفا “أنت من أتيت إلينا بالسلاح من أوروبا لإراقة دماء المغاربة الأبرياء في 2003 ولم نقبل منك ذلك”.

وقال سوماح “إننا رفضنا منك حينها تسلم هذه الأسلحة بحكم مراجعة أفكارنا وأحوالنا خلال تلك الفترة”، مضيفا أن “أعراس في تلك الفترة لم يعجبه أن نرفض تسلم هذه الأسلحة التي جاء بها إلينا لسفك دماء الأبرياء”.

واتهم سوماح “الانفصالي” أعراس بالقول: “إنك تُمثِّل على التنظيمات ببكائك لكي تستفيد من المنح والتعويضات..كان من اللازم أن تُحاسَب على كل قطرة دم سالت بسببك وبسبب الأسلحة التي كنت توزع”.

8aarrassoumahSans titre 1

وقال سوماح موجها الكلام لـ“الانفصالي” اعراس: “إنك تاجر سلاح ولاتزال تملك هذا السلاح إلى اليوم”، مؤكدا أن “كل قطرة دم سالت بسببها فأنت مسؤول عليها أمام العالم والدولة والشعب المغربي”.

وعلق سوماح على شريط الفيديو الذي نشره أعراس في أكتوبر 2012 في سجن سلا 2، والذي قال فيه أعراس “إنني في زنزانة دون أن أعلم منذ متى وأنا هنا”، قئالا :”الغرفة التي سجلت فيها الفيديو تُكذِّبك”، إنها كانت أحسن غرفة مشمسة ومضاءة وتطل على ساحة السجن”.

وواجه سوماح أعراس بالقول إن “الحوار الذي أجريته مع أحد الانفصاليين يكذبك أيضا”، وأضاف “إنك قلت بأن قوات التدخل هجمت عليك أو اقتحمت عليك الغرفة وضربتك وعذبتك وبالتالي فقد كنت تقيم في غرفة وليس في زنزانة وهذا أبرز دليل على كذبك”.

وقال سوماح “أنت ممثل كبير ويصلح أن تمثل الفيلم الذي يمثلونه عليك”، واصفا إياه بـ”الإرهابي أعراس”، مضيفا: “إنك تملك إمكانية ذرف الدموع في الوقت الذي تشاء”، قبل ان يقول بالدارجة المغربية: “نتا خاص اعطيوك أوسكار في التمثيل”.

وقال سوماح إن “الانفصالي” أعراس “أحكم حبكة تمثيلية بوضع بعض الطبائع في جسمه وحمل السواك وتصوير لقطات بكاميرا لكي تبحث عن التعويضات”. ووصفه بـ”الممثل البارع” قائلا “احترف التمثيل أحسن لك، أما النضال فله أصحابه”، وأضاف أن أعراس “مرتزق وكذاب وإرهابي”.

وفند سوماح “إدعاءات أعراس” بأنه لم تكن لديه أي “أنشطة أو انتماءات لأي تنظيم”، وختم بالقول مستهزئا من أعراس :”إن السلطات المغربية والاسبانية والبلجيكية تآمرت ضدك واعتقلتك من بين كل هؤلاء المغاربة”!.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar