تنامى التحذيرات لحماية المغاربة من خطر التسممات الغذائية

نبهت الجامعة المغربية لحماية حقوق المستهلك، إلى تزايد حالات التسمم الغذائي التي تسببت في وفاة عدد من المواطنين بعد تناول وجبات ببعض مطاعم الأكلات السريعة، والتي كان آخرها بمدينتي مراكش ومارتيل.

 ودعت الجامعة، في بلاغ لها، الجهات المسؤولة لاتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الضرورية لتفادي هذه التسممات الخطيرة والمؤدية إلى وفاة مواطنين أبرياء، خاصة مع قرب تنظيم المغرب لتظاهرات قارية ودولية، ناهيك عن الاستثمارات المتواصلة لجلب السياح.

 ولتفادي حالات التسممات الجماعية والفردية المتكررة، طالبت الجامعة المغربية لحماية حقوق المستهلك بإلزام ربط التراخيص لمزاولة نشاط بيع المواد الغذائية بجميع أصنافها بشهادة تكوين في الميدان.

كما طالبة الجمعية بتطبيق المراقبة الصحية نصف السنوية لكل عامل في ميدان التغذية، وتطبيق المرسوم 65-554 من طرف جل الأطباء لمعرفة الوضعية الحقيقية للتسممات الغذائية بالمغرب.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar