الخيام: الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها مؤخرا كانت تريد تحويل المغرب إلى حمام دم

قال مدير المكتب المركزي للابحاث القضائية، عبد الحق الخيام، إن الخلية الارهابية التي تم تفكيكها الجمعة الماضي بكل من البيضاء ووزان وشفشاون، كانت تخطط لتنفيذ هجمات خطيرة جدا تضرب بعض المصالح الاقتصادية للبلاد وتحول المغرب الى حمام دم.

 

وقال الخيام، خلال ندوة صحفية عقدا اليوم الاثنين بمقر المكتب المركزي للابحاث القضائية، إن “هذه الخلية كانت تخطط لتنفيذ هجمات أيضا في البحر”، مضيفا أن: “هذه الخلية قدمت البيعة لابو بكر البغدادي، كما أن  أميرها سبق أن قام بمحاولة للالتحاق بـ”دولة الخلافة في الساحل” سنة 2016 لكن لم ينجح”.

وتابع الخيام بالقول إن “أمير هذه الخلية تواصل مع تنظيم “داعش” عبر موقعي فيسبوك وتلغرام، وقرر بعد عدم نجاحه في الهجرة إلى أن يقوم بهجمات داخل المغرب”.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar