الشرطة الفرنسية تعتقل متطرفا أطلق النار على مسجد في بلدة بايون

أصيب شخصان على الأقل بجروح بالغة بعد أن أطلق شخص أعيرة نارية أمام مسجد بايون بجنوب فرنسا، ظهر الإثنين 28 أكتوبر 2019، فيما تمكنت الشرطة من إلقاء القبض على مشتبه به.

 

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن عملية إطلاق النار جرت في جنوب شرق فرنسا، وقامت الشرطة الفرنسية باعتقال المشتبه به.

وأضافت أن الرجل الذي ألقت الشرطة القبض عليه، احتجز قرب منزله، وعُثر على سلاح ناري وأسطوانة غاز في سيارته.

وحسب صحيفة le parisien الفرنسية، فإن الرجل الذي ألقت الشرطة القبض عليه في الثمانينيات من العمر وأنه احتجز قرب منزله، وعُثر على سلاح ناري وأسطوانة غاز في سيارته.

ومن جهتها طلبت شرطة منطقة بايون في تغريدة على حسابها الرسمي على موقع تويتر من المواطنين احترام الطوق الأمني، الذي تم ضربه واتباع إرشاداتها كما أعلنت عن إلقاء القبض على مشتبه به.

وقال مصدر في الشرطة إن الرجل المُسن الذي أطلق الرصاص له صلات باليمين المتطرف.

وقال مصدر آخر مطلع إن المهاجم كان مرشحا عن حزب التجمع الوطني بزعامة مارين لوبان في عام 2015.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar