حزب جزائري يعلن مقاطعته للانتخابات الرئاسية المقبلة

أعلن حزب جزائري مقاطعته للانتخابات الرئاسية المقررة في الثاني عشر من دجنبر الجاري.

 

وأكد حزب جبهة العدالة والتنمية المحسوب على التيار الإسلامي في الجزائر في بيان له، يوم أمس السبت، أن واجبه هو “التخندق مع الشعب الجزائري والاستجابة لمطالبه والحفاظ على وحدته” وسجل عدم توفر الشروط والضمانات التي يجب أن تتحقق لإجراء انتخابات حرة ونزيهة من خلال تأسيس السلطة المستقلة للانتخابات خارج التوافقات السياسية والإجماع الوطني، فضلًا عن مواصلة التضييق على شباب الحراك والناشطين السياسيين وعدم إخلاء سبيلهم، والاستمرار في التضييق على حرية الرأي وزيادة القيود المفروضة على حرية التعبير وحرية الإعلام والصحافة.

واعتبر أن رموز نظام بوتفليقة لا تزال برئيس دولته وحكومته وطواقمه السياسية والإدارية وأحزابه قائمة، مشيرًا بأن معظم المترشحين اليوم هم من أحزاب الموالاة.

ودعت جبهة العدالة والتنمية إلى وضع حد لسياسة التجاهل لثورة الشعب السلمية ومطالبه المشروعة، والعمل لأجل إقامة نظام حكم شرعي فعال وعادل يقوى على رعاية المصالح وحفظ الحقوق والحريات والسير الصحيح والمتدرج نحو التقدم والازدهار.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar