بروكسيل.. قطر تجدد تأكيد دعمها لمسلسل الصخيرات من أجل تسوية الأزمة الليبية

جدد نائب الوزير الأول، الوزير القطري للشؤون الخارجية، الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، اليوم الأربعاء ببروكسيل، دعم بلاده لمسلسل الصخيرات من أجل تسوية الأزمة الليبية.

وقال رئيس الدبلوماسية القطرية خلال تبادل لوجهات النظر مع البرلمانيين الأوروبيين، أعضاء لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي إن “قطر تبنت موقفا حازما منذ التوقيع على اتفاق الصخيرات سنة 2015، وكل حل يتعين أن يمر عبر الحكومة الشرعية المنبثقة عن هذا الاتفاق، والمعترف بها من طرف مجلس الأمن والمجتمع الدولي”.

وأضاف نائب رئيس الوزراء القطري “إننا نتشبث بهذا الموقف وسنواصل بطبيعة الحال اتصالاتنا مع حكومة الوحدة الوطنية الليبية. إننا ندعم حلا سلميا للأزمة الليبية، بعيدا عن كل تدخل أجنبي”.

وارتباطا بالوضع في الشرق الأوسط، أكد وزير الشؤون الخارجية لدولة قطر أن بلاده تدعم حلا للقضية الفلسطينية يتماشى مع قرارات المجتمع الدولي، والذي يصون حقوق الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن قطر تشجع الإسرائيليين والفلسطينيين على الالتزام في إطار مفاوضات مباشرة من أجل إحياء السلام بالمنطقة، مسجلا أن الدعم الدبلوماسي للاتحاد الأوروبي مهم في هذا الاتجاه.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar