الدار البيضاء..20 سنة سجنا نافذا في حق خمسيني استغل مجموعة من التلميذات جنسيا

قضت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء بـ 20 سنة سجنا نافذا في حق الخمسيني المتهم باستغلال مجموعة من التلميذات جنسيا بمنطقة ليساسفة، وإبعاده عن مدينة الدار البيضاء لمدة 20 سنة، إلى جانب تعويض يقدر بـ 10 ألف درهم لكل ضحية.

 

وأكدت خديجة العماري، رئيسة جمعية الشباب الوطني للتضامن، والتي تكلفت بمتابعة هذه القضية، في تصريح لموقع القناة الثانية أن “الحكم كان منصفا جدا، ونتمنى أن يكون عبرة لمن يستبيح أجساد الأطفال”.

يشار إلى أن المشتبه فيه تم توقيفه يوم 20 أكتوبر المنصرم، وذلك بعد أن توصلت سلطات مدينة الدار البيضاء بسبع شكايات من أسر التلميذات، في الوقت الذي تتحدث فيه جمعية الشباب الوطني للتضامن، عن وجود 20 ضحية .

وتنحذر أغلب التلميذات من منطقة ليساسفة 2 وليساسفة 3، كما تتراوح أعمارهن ما بين 6 و10 سنوات، “حيث كان المعتدي يستدرجهن إلى منطقة خلاء، ويستغلهن جنسيا مقابل بعض النقود والحلويات”.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar