من المذنب بتدمير الحياة الزوجية؟

أعلن علماء النفس بجامعة ميسوري الأمريكية، أن نتائج الدراسات الأخيرة أظهرت أن النساء هن سبب الافتراق والطلاق في معظم الحالات. بينما الرجل نادرا ما يحاول إغراء زوجة آخر.

ويدرك علماء النفس منذ زمن بعيد خصوصية تفكير الرجال. فالرجل السليم يرى في كل إمرأة من المحيطات به من غير القريبات، شريكة حياته الجنسية. ولكن تمكن علماء النفس من جامعة ميسوري إثبات أن هذه الخصوصية تزول عندما يتعامل الرجل مع زوجة أو ابنة صديقه أو شخص من معارفه. فقد سجل الباحثون انخفاضا حادا في مستوى هرمون التستوستيرون في هذه اللحظات.

ويقول علماء النفس، “لقد ساعدت علاقات الصداقة الناس على بناء المجتمعات والقبائل ومن ثم لاحقا الدول. وكان الرجل الذي يحاول إغراء زوجة صديقه دائما خائنا ومسببا للصراع بين المجموعات والقبائل، ما كان يؤدي إلى ضعف المجتمع وعدم استقراره، وحتى إلى زواله”.

 

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar