هل يطرد شباط العمدة الأزمي ويسترجع معقله السابق؟

بدأت تسخينات الانتخابات في معظم المدن، وهكذا يسعى حزب الاستقلال الذي تراجع بمدينة فاس على حساب العدالة والتنمية إلى استرجاع سيطرته ومعاقله ونفوذه أيام حميد شباط.

وفي هذا الصدد، يتحرك الميزان حاليا لإيجاد صيغة لإعادة شباط إلى الواجهة وطرد البيجيدي من هذه المعاقل، رغم أن هناك من تحدث عن توجه حزب الاستقلال نحو عدم تزكية الأمين العام السابق للحزب، حميد شباط، لخوض غمار الانتخابات المقبلة، إذ خرجت قيادة “الميزان”، لتوضح حقيقة منع شباط من الترشح.

 من جهته، أوضح عبد الواحد الأنصاري، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ومنسق جهة فاس مكناس، أن قيادة الحزب لا زالت تتداول في موضوع الانتخابات بمدينة فاس، وذلك بناءً على التقرير الذي أعدته لجنة المدن الكبرى، حيث لم تقرر بعد في شأن المرشحات والمرشحين الذين ستمنح لهم التزكيات لخوض الانتخابات المقبلة، وذلك وفقا للتوجهات المعبر عنها في البلاغ الأخير للجنة التنفيذية للحزب، والذي وضع حدا لمختلف الإشاعات التي تم الترويج لها مؤخرا في شأن منح التزكيات للانتخابات المقبلة والتي يعود الاختصاص في منحها حصريا للأمين العام واللجنة التنفيذية..

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar