فرنسا..30 سنة سجنا نافذا في حق مغربي بتهمة الإرهاب

أفادت مصادر إعلامية فرنسية، أن محكمة الجنايات الخاصة في باريس أصدرت، أمس الأربعاء 17 فبراير، أحكاما بالسجن تتراوح ما بين 22 و30 سنة، في حق ثلاثة أشخاص، بينهم مغربي، بتهمة التخطيط لتنفيذ اعتداء إرهابي في باريس خلال شهر دجنبر 2016.

وتوبع المتهمون الثلاثة، حسب وسائل إعلام فرنسية، من طرف النيابة العامة، بتهم تتعلق بالإرهاب والتطرف، والانتماء إلى تنظيم إرهابي، والسعي لتنفيذ هجوم واعتداء إرهابي على مدنيين بباريس.

 وقضت المحكمة بـ22 سنة سجنا نافذا في حق هشام مقران فرنسي الجنسية من منطقة ستراسبورغ، و24 سنة سجنا لصديق طفولته ياسين بوسيريا فرنسي الجنسية هو الآخر، و30 سنة سجنا في حق المغربي هشام الحنفي، والذي يقطن بمرسيليا .

وعرفت الجلسة بداية ساخنة، خاصة بعد مطالبة المدعي العام، بتطبيق أقصى العقوبات السجنية في حق المتابعين الثلاثة في هذه القضية، واستغرق اتخاذ قرار النطق بالحكم من قضاة الجلسة ثلاث ساعات. وحسب القانون الفرنسي يمكن للمتهمين استئناف الحكم داخل أجل لا يتعدى 10 أيام.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar