عصابة مسلحة تنفذ سرقة القرن

اقتحم عشرات المسلحين المدججين بالأسلحة والقنابل إحدى شركات نقل الأموال في جنوب شرقي دولة باراغواي بأمريكا الجنوبية، وقاموا بسرقة ملايين الدولارات من خزنتها، في واقعة وصفتها الصحف المحلية بـ”سرقة القرن”. 

وذكرت الصحف أنه وفقا  لتغريدة وزير داخلية باراغواي، فإن قوة أمنية مشتركة من رجال الأمن في باراغواي والبرازيل قامت بمطاردة العصابة على الحدود بالقرب من شلالات إجوازو الشهيرة، لافتا إلى أنها استطاعت قتل  ثلاثة منهم واعتقال ما لا يقل عن أربعة. 

وتعهد الرئيس البرازيلي ميشال تامر، بدعم الأجهزة الأمنية في باراغواي بكل الموارد اللازمة للنيل من أفراد العصابة، معربا عن تضامنه مع ضحايا رجال الأمن الذين سقطوا أثناء هذا العمل الإجرامي، وخاصة أقارب الشرطي القتيل. 

يذكر أن عملية السرقة استهدفت شركة بروسيجور المتخصصة في نقل الأموال، وقام المسلحون بعمليات تفجيرية  أمام مقر الشرطة، وأحاطوا كافة الطرق المؤدية له بالسيارات المحترقة لإفشال أي محاولة أمنية لمداهمتهم.