إجراءات الحكومة لضمان التموين في رمضان

 

أكد لحسن الداودي، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، أمس الخميس بالرباط، أن الحكومة اتخذت جميع التدابير الضرورية والإجراءات الاستباقية لضمان التموين العادي للأسواق بجميع المواد الأساسية خلال شهر رمضان المبارك.

وأضاف الداودي، خلال ترؤسه اجتماعا للجنة الوزاراتية المشتركة المكلفة بتتبع حالة تموين الأسواق والأسعار وعمليات المراقبة من أجل الوقوف على الحالة المرتقبة للتموين في الأسواق من المواد الأكثر استهلاكا خلال شهر رمضان المبارك، أن مختلف التقارير التي استعرضها ممثلو القطاعات الوزارية تؤكد، وبالأرقام، تغطية العرض للطلب بشكل مريح وخاصة فيما يتعلق بالمواد الأكثر استهلاكا في رمضان.

وحسب الوزير فإن هذا اللقاء الاستباقي مع مصالح مختلف الوزرات ستليه لقاءات أخرى سيتم عقدها للتحضير لشهر رمضان الأبرك حتى يفوق العرض الطلب وأن السوق المغربية ستكون فيه جميع المواد التي يحتاجها المواطنين وبأثمنة مناسبة، مشيرا إلى أن اللجنة تقوم بالرصد اليومي لمستوى الأسعار في المغرب.

وشدد، في هذا السياق، على تكثيف عمليات المراقبة في الأسواق من طرف المصالح المحلية المختصة، مؤكدا أنها لن تتساهل مع أي تلاعب أو مضاربة في الأسعار أو غش في جودة المواد الغذائية.

وأضاف أن جميع الإجراءات الزجرية والتأديبية والمتابعات القضائية ستتخذ في حق المخالفين للقوانين والأنظمة الجاري بها العمل، وذلك حفاظا على سلامة وصحة المستهلكين وعلى قدرتهم الشرائية.

من جانبها، استعرضت اللجنة تطور مستويات الأسعار المتعلقة بالمواد الغذائية خلال هذه السنة وإجراءات مراقبة الجودة والأسعار، موضحة أن وضعية الأسعار المرتقبة ستبقى مستقرة بحكم وفرة العرض.

وأبرز مدير المحروقات بوزراة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، السيد محمد سليماني، في كلمة بالمناسبة، أن الطلب على غاز البوتان يرتفع في شهر رمضان، لذلك تسهر مصالح الوزراة على ضمان التزود بهذه المادة بتنسيق مع مركز تعبئة غاز البوتان البالغ عددها 37 مركزا على الصعيد الوطني.