الإعدام لمصري اغتصب رضيعة في الدقهلية

 

قررت محكمة الجنايات في القاهرة، إحالة أوراق رجل، للمفتي تمهيدا لإصدار حكم بإعدامه بتهمة اغتصاب رضيعة لم تتجاوز عامها الثاني، حيث تعود الواقعة إلى شهر مارس الماضي عندما اتهمت امرأة من إحدى قرى محافظة الدقهلية الواقعة بدلتا النيل، رجلا يبلغ من العمر 35 عاما، بخطف واغتصاب طفلتها البالغة عاما وثمانية أشهر، وهو ما أدى إلى إصابتها بنزيف.

وأثارت القضية غضب الرأي العام في مصر وطالب كثيرون بإعدام الرجل، حيث قال المحامي طارق العوضي محامي أسرة الطفلة إن المحكمة، ومقرها مدينة المنصورة شمالي القاهرة، ستعلن حكمها في يونيو المقبل بعد أخذ رأي المفتي، الذي يعتبر رأيا استشاريا وغير ملزم للمحكمة، لكن يتعين عليها استشارته عند رغبتها في إصدار أحكام بالإعدام.

ووصف العوضي قرار المحكمة بأنه رادع، وقال كنت واثقا ومتأكدا من هذا الأمر (الحكم بالإعدام) لأن المتهم قدم للمحاكمة بجريمتين كل منهما حكم الإعدام.