خطاب جلالة الملك دليل واضح على قيادة ملكية تنصت باستمرار للمواطنين

 أكد رئيس نادي واشنطن المغربي-الأمريكي، حسن السمغوني، أن الخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لاعتلاء جلالته عرش أسلافه الميامين، يدعو إلى حكامة فاعلة واستباقية لخدمة المغاربة أينما كانوا، ويشكل دليلا واضحا على قيادة ملكية تنصت باستمرار للتطلعات المشروعة للمواطنين من أجل التقدم والازدهار.

وقال السمغوني “إن المغاربة المقيمين بمنطقة واشنطن الكبرى أجمعوا على الترحيب بالمضمون العالي للخطاب الملكي، الذي أثبت مرة أخرى الحرص الدائم لجلالة الملك على ضمان حياة كريمة ومزدهرة للمغاربة حيثما كانوا وبتنوعهم“.

وكان خطاب جلالة الملك، أيضا، مناسبة لتوجيه دعوة واضحة من أجل المضي قدما في تنفيذ المشاريع الكبرى التي أطلقها جلالته، بروح من المسؤولية والمحاسبة، في إطار منطق للتنمية يضع المواطن في صلب أهدافه.

وخلص رئيس نادي واشنطن المغربي-الأمريكي، وهي منظمة غير حكومية مقرها في واشنطن، تعمل على تعزيز التقارب بين الشعبين المغربي والأمريكي، إلى أن ”جلالة الملك أبان الطريق، ويبقى الآن على الأحزاب السياسية والإدارة والمصالح العمومية أن تنخرط فيه بعناية وانتظام حتى تكون في مستوى التطلعات الكبيرة لجلالة الملك من أجل شعبه