ماسك يكشف عن الروبوت أوبتيموس الذي سيتحدى الإنسان

أعلنت شركة تسلا للسيارات التي يمتلكها إيلون ماسك، أنها ستكشف النقاب عن روبوتها البشري الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي والمسمى “أوبتيموس”، في غضون 3 أشهر فقط، وكشفت ميزاته “الخارقة”.

وفي حديثه في منتدى قطر الاقتصادي الثلاثاء، قال ماسك إن نموذجا أوليا للروبوت سيتم عرضه في “يوم الذكاء الاصطناعي” في تسلا يوم 30 سبتمبر، وفقا لموقع “ذا فيرج”.

وسيقف “أوبتيموس” الذي تم الإعلان عنه لأول مرة في غشت الماضي، على ارتفاع 180 سم تقريبا، وسيكون قادرا على المشي بسرعة 8 كم في الساعة، ويرفع أثقالا بوزن 70 كغ تقريبا.

وسيتم تصميم الروبوت للتعامل مع المهام “الخطيرة والمملة” في المصنع وغيرها من الأماكن، ولكنه سيكون “ودودا” مثل الحيوان الأليف، على حد تعبير ماسك.

ومن المتوقع أن يكون الروبوت قادرا على التعامل مع مجموعة من الوظائف، مثل ربط البراغي بالسيارات بمفتاح ربط، والتقاط البقالة في المتاجر.

وتشير النماذج السابقة التي تم إصدارها سابقا إلى أنه قد يشبه إلى حد كبير الروبوتات “إن إس 5” في فيلم الخيال العلمي الأميركي “آي روبوت” من بطولة ويل سميث عام 2004.

وقال ماسك متحدثًا إلى الصحفي البريطاني جون ميكلثويت من خلال رابط مباشر في المنتدى الذي يعقد في الدوحة: “آمل أن يكون لدينا نموذجا أوليا مثيرا للاهتمام لعرضه على الناس خلال أشهر”.

وتم تعيين روبوت تسلا ليشمل تقنيات “القيادة الذاتية” المستخدمة في سيارات تسلا الكهربائية، والتي ستسمح للروبوت بالتعرف على الأشياء الموجودة في العالم الحقيقي، على الرغم من أن الروبوت سيكون له مستشعرات ومشغلات مخصصة.

وسيتم تركيب كاميرات تسلا في مقدمة رأس الروبوت وسيتم تشغيل أعماله الداخلية بواسطة كمبيوتر الشركة ذات القيادة الذاتية الكاملة.