تعزيز الشراكة بين المغرب وإسرائيل في البحث العلمي

شكلت سبل تعزيز علاقات الشراكة بين الجامعات والمؤسسات البحثية المغربية ونظيراتها الإسرائيلية، محور مباحثات جرت اليوم الإثنين بالرباط، بين وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، السيد عبد اللطيف ميراوي، ووزير التعاون الإقليمي بحكومة دولة إسرائيل، السيد عيساوي فريج، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب.

كما تناول الجانبان، خلال هذا اللقاء، إمكانات التعاون في مجالات التكنولوجيات الحديثة والرقمنة والذكاء الاصطناعي، وكذا في مجال تكوين الدكاترة من الجيل الجديد، وتبادل الطلبة والخبرات والمعرفة.

وأكد السيد عبد اللطيف ميراوي، في تصريح للصحافة، أن تعزيز علاقات التقارب بين الجامعات المغربية ونظيراتها الإسرائيلية سيكون له صدى إيجابي لدى الطلبة المغاربة، ويساهم بشكل بارز في مد جسور التعاون بين المؤسسات الجامعية في البلدين.

من جانبه، أكد السيد فريج، في تصريح مماثل، أن مباحثاته مع المسؤول المغربي تهدف إلى تعزيز التقارب بين المغرب وإسرائيل في مجال تشجيع البحث العلمي، عن طريق برنامج تبادل الطلبة بين الجامعات المغربية الإسرائيلية، وبرامج المنح الدراسية للطلبة في البلدين.

وأبرز المسؤول الإسرائيلي أهمية فتح بوابات التعارف بين البلدين، معتبرا أن “التعارف على مستوى الفرد والمواطن هو الضمان والطريقة الصحيحة، لبناء مجتمعات آمنة متطورة يستفاد منها”.

كما أشار السيد فريج إلى أن المملكة المغربية تلعب دورا هاما في منطقة الشرق الأوسط ككل، نظرا للحب الذي تحظى به المملكة لدى كل الأطياف اليهودية والمسلمة والعربية في المنطقة.