أوروبا تسعى للحد من التبعية الطاقية لروسيا وتبحث عن حلول سريعة

اعتبر رئيس الوزراء التشيكي يوزف سيكيلا الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، الثلاثاء أن خفض شحنات الغاز الروسي الذي أعلنته مجموعة “غازبروم” الإثنين، هو “دليل جديد” على أن أوروبا يجب أن “تحد من اعتمادها على الإمدادات الروسية بأسرع وقت ممكن”.

وقال سيكيلا قبل اجتماع مع نظرائه في دول الاتحاد الـ27 في بروكسل للاتفاق على خطة للحد من استهلاك الغاز في التكتل، إن “الوحدة والتضامن هما أفضل سلاحين، مضيفا “إنني واثق من أننا سنظهر ذلك اليوم”.

وأعلنت روسيا أمس خفض شحنات الغاز إلى أوروبا، وأفادت شركة “غازبروم” أنها ستخفض شحنات الغاز عبر خط انابيب “نورد ستريم” إلى 33 مليون متر مكعب يوميا اعتبارا من يوم غد الأربعاء، مشيرة إلى ضرورة صيانة توربين.

وقالت متحدثة باسم وزارة الاقتصاد الألمانية “بحسب المعلومات المتوفرة لدينا، ما من سبب فن ي لخفض الإمدادات”. واعتبرت برلين أن ذلك “حجة” وقرار “سياسي” للضغط على الغربيين في إطار النزاع في أوكرانيا.