بريطانيا تحذر سياحها من النقش بالحناء بجامع الفنا بمراكش والسبب أمراض جلدية

   وجدت وزارتا السياحة والداخلية نفسيهما منذ الخميس الماضي مطالبتين بالتدخل العاجل لاتخاذ تدابير وإجراءات للتنظيم والمراقبة والحد من المخاطر الصحية المترتبة عن مهنة الوشم بالحناء والنقش، على خلفية إطلاق بريطانيا تحذيرات رسمية لمواطنيها المتوجهين إلى المغرب لتفادي الوشم بالحناء على خلفية رصد المؤسسة البريطانية للأمراض الجلدية، حالات “إصابة بأمراض جلدية خطيرة” بسبب مواد سامة تستعملها النقاشات.  

وارتكزت المؤسسة البريطانية للأمراض الجلدية في تحذيرها، التي أوردته الجريدة البريطانية “ذي صان” على حالتي فتاتين زارتا مراكش وأكادير، حيث أغريتا بخدمات الوشم، لكن الأمر تحول إلى رعب ومأساة بعدما تسبب لهما في حروق وحساسية جلدية مفرطة، ما تزال تخضعان للعلاج منها مع إمكانية اللجوء إلى إجراء عملية تجميل.