الفيفا يمنح ثلاثة أشهر لباقي الاتحادات الراغبة في استضافة المونديال

 وافقت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، اليوم الخميس بالمنامة، على تخصيص مدة ثلاثة أشهر – حتى 11 غشت 2017 – للاتحادات الوطنية الأعضاء في كل من الاتحاد الإفريقي، واتحاد الكونكاكاف، واتحاد أمريكا الجنوبية، واتحاد أوقيانوسيا، لإبداء رغبتها في استضافة بطولة كأس العالم لسنة 2026.

وأقر “كونغرس” الاتحاد الدولي لكرة القدم ذلك بنسبة 93 في المئة من الأصوات الصالحة، خلال الاجتماع ال67 للجمعية العمومية، بحضور رئيس (الفيفا)، جياني إنفانتينو، ورؤساء الاتحادات القارية وأعضاء مجلس (الفيفا) ورؤساء وأعضاء الاتحادات الوطنية من 211 دولة.

وتقرر اتخاذ القرار بشأن اختيار أي من مقدمي طلبات الترشيح لاستضافة كأس العالم 2026 من قبل “كونغرس” الفيفا ال68، الذي من المقرر عقده في موسكو بتاريخ 13 يونيو من العام المقبل، عشية المباراة الافتتاحية لكأس العالم المقبلة.

وفي حال ما لم يختر “كونغرس” الفيفا القادم أي اتحاد من الاتحادات المضيفة المرشحة، ستوجه الأمانة العامة للاتحاد الدولي الدعوة إلى مزيد من الاتحادات الأعضاء – بما في ذلك الاتحادات الأعضاء في الاتحادين الآسيوي والأوروبي، باستثناء الاتحادات الأعضاء التي تقدمت بطلبها في وقت سابق، لتقديم طلب ترشيح لاستضافة المسابقة النهائية لكأس العالم 2026.

كما وافق أعضاء الكونغرس خلال الاجتماع على انتخاب أعضاء لجنة التدقيق والامتثال ولجنة الحوكمة والهيئات القضائية. وانتخب الأعضاء لولاية مدتها أربع سنوات، على أن يبدأ سريانها على الفور.وتمت اموافقة على الميزانية التفصيلية لعام 2018، باستثمار إجمالي قدره 2.899 مليار دولار أمريكي، 91 في المئة منه مخصص لأنشطة كرة القدم، ومن أهمها تنظيم كأس العالم 2018 .