بالتنسيق مع “الأنتربول”..الأمن المغربي يطيح ببارون مخدرات فرنسي من أصول جزائرية

تمكنت شرطة مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، اليوم الجمعة، من توقيف مواطن فرنسي ينحدر من أصول جزائرية يبلغ من العمر 29 سنة، يشكل موضوع نشرة حمراء صادرة عن المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول”.

وجاءت هذه العملية عقب الإشتباه في ارتباط الشخص المذكور بشبكة إجرامية، تنشط في الاتجار الدولي و المخدرات القوية بين دول بلجيكا وفرنسا والأراضي المنخفضة.

وجرى إعتقال المعني بالأمر الذي ينحدر من أصول جزائرية، بعدما كان بصدد ولوج التراب الوطني، حيث كان مبحوثا عنه بموجب نشرة حمراء لمنظمة الأنتربول صادرة بتاريخ 27 أبريل المنصرم، بناء على أمر دولي بإلقاء القبض من السلطات القضائية الفرنسية، للاشتباه في تورطه في عمليات للتهريب الدولي لكميات مهمة من مخدري الكوكايين والهيروين.

وتم الإحتفاظ بالمشتبه به تحت تدابير الحراسة النظرية على خلفية البحث التمهيدي بإشراف من النيابة العامة المختصة.

و جاءت هذه العملية النوعية، في إطار المجهودات الأمنية الكبرى التي تبذلها مصالح الأمن المغربي، لتجفيف منابع الجريمة المنظمة و العابرة للحدود، و مكافحة الشبكات الإجرامية بالتنسيق مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول” و شركاء المغرب الدوليين في المجال الأمني.