مايكروسوفت تنهي مشروعا للتعرف على المشاعر باستخدام الذكاء الاصطناعي

أنهت شركة مايكروسوفت الأمريكية، تماما، مشروعًا مهمًا كانت تعمل عليه منذ فترة يساعد على معرفة مشاعر أي شخص سواء بالحب أو بالكره أو أي مشاعر انفعالية أخرى، عن طريق الذكاء الاصطناعي.

وبحسب ما ذكره موقع engadget المتخصص في مستجدات مجالات التكنولوجيا، فإن الشركة الأمريكية العملاقة وضعت في الاعتبار ما أصدرته منظمة العفو الدولية بخصوص أسئلة تتعلق بالخصوصية، وأن هذه التقنية سوف تنتهك خصوصية الآخرين من دون وجه حق.

ولم يعد بإمكان المستخدمين الجدد في إطار عمل برمجة الوجه من مايكروسوفت الوصول إلى ميزات اكتشاف السمات هذه، لكن يمكن للعملاء الحاليين استخدامها حتى 30 يونيو 2023، وستستمر مايكروسوفت في دمج التكنولوجيا في أدوات الوصول “الخاضعة للتحكم”، مثل رؤية الذكاء الاصطناعي للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الرؤية.

يأتي هذا الخروج في الوقت الذي تشارك فيه الشركة إطار العمل المعياري المسؤول للذكاء الاصطناعي مع الجمهور لأول مرة.

وتوضح الإرشادات عملية صنع القرار في الشركة العملاقة، بما في ذلك التركيز على مبادئ مثل الشمول والخصوصية والشفافية، ويمثل هذا أيضًا أول تحديث كبير للمعيار منذ تقديمه في أواخر عام 2019، ويعد بمزيد من الإنصاف في تقنية تحويل الكلام إلى نص.

ولا تعتبر مايكروسوفت أول شركة لديها أفكار حول التعرف على الوجه، حيث توقفت سابقًا شركة IBM عن العمل في هذا المجال بسبب مخاوف من استخدام مشاريعها في انتهاكات حقوق الإنسان.

يشار إلى أن شركة مايكروسوفت كانت قد أعلنت سابقًا عن إطلاق أحد التطبيقات الجديدة الخاصة بالذكاء الاصطناعي والذي يُطلق عليه “deadbots” ويُعد في الأساس عبارة عن روبوتات محادثة تُمكن المستخدم من التحدث مع الموتى من خلال تقليد ردود أفعالهم بالضبط.

ويُمكن تطبيق الذكاء الاصطناعي هذا المستخدم من التحدث إلى أحد أفراد أسرته وليس هذا فقط، ولكن يمكن للمستخدم استحضار أي شخصية مشهورة أو تاريخية توفيت من قبل.