فاجعة الناظور..المحكمة تقرر تأجيل النظر في الملف إلى يوم 17 غشت الجاري

أفادت مصادر صحفية، أن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالناظور قررت، اليوم الأربعاء 3 غشت، إرجاء النظر في ملف 29 مهاجرا في قضية اقتحام معبر مليلية المحتلة.

وحددت استئنافية الناظور يوم الأربعاء 17 غشت موعدا جديدا لمحاكمة هؤلاء المتابعين استئنافيا، حيث يرتقب أن يتم النطق في الحكم باعتبار أن الملف أصبح جاهزا.

ويعتبر هذا ثالث تأجيل في القضية، والثاني لنفس السبب، بسبب غياب أفراد القوات العمومية، المطالبين بالحق المدني جراء تعرضهم لاعتداء جسدي أثناء قيامهم بعملهم قرب المعبر الحدودي لمليلية المحتلة.

ويتابع في هذا الملف، 29 مهاجرا أغلبهم من السودان، ضمنهم مهاجر من التشاد وآخر من اليمن.

ويتابع الموقوفون بتهم تتعلق بالانضمام إلى عصابة وجدت لتسهيل خروج أجانب من التراب الوطني، وإضرام النار في الغابة، واحتجاز موظف عمومي، والتجمهر المسلح.

وكانت المحكمة الابتدائية بالناظور، قد أدانت مؤخرا، 33 مهاجرا آخرا، من أجل تهم الدخول بطريقة غير قانونية، والعصيان، وتعنيف موظفين عموميين، والتجمهر المسلح.

وقضت المحكمة بالحبس النافذ لمدة 11 شهرا لكل واحد منهم، مع تغريمهم بمبلغ 500 درهم، فيما حكمت بتعويض لثلاث مطالبين بالحق المدني بمبلغ 3500 درهم، مع تحميل الصائر والإجبار في الأدنى، والحق في الاستئناف خلال مهلة 10 أيام.