وزير الخارجية الاسباني يؤكد أن المغرب شريك “استراتيجي” لبلاده

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الاسباني، ألفونسو داستيس أمس الاربعاء في مدريد إن المغرب يشكل شريكا “متميزا واستراتيجيا ومميزا ” بالنسبة لاسبانيا.

و أشاد داستيس خلال لقاء صحافي عقده عقب اجتماعه مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي،  ناصر بوريطة ، بنوعية العلاقات الثنائية ، مشيرا إلى أن المغرب وإسبانيا لديهما مصالح مشتركة، وتحدوهما الرغبة في الحفاظ على الطبيعة ” المتميزة” لعلاقاتهما . 

وقال إن زيارة بوريطة الى إسبانيا، وهي واحدة من أولى رحلاته الى الخارج كوزير للشؤون الخارجية والتعاون الدولي، تعكس ” مرة أخرى كثافة وعمق العلاقات بين البلدين “. وأضاف السيد داستيس أن هذا الاجتماع مكن الطرفان من استعراض العلاقات بين البلدين وإعادة تأكيد التزامها بمواصلة العمل معا لتعزيز هذه العلاقة. 

وأعرب رئيس الدبلوماسية الإسبانية أيضا عن تهانئه لتعيين الحكومة المغربية الجديدة، مشيرا إلى أن البلدين لديهما الفرصة لتعميق وتحسين العلاقات الثنائية الممتازة بالفعل سواء على المستوى السياسي أوالاقتصادي أو الاجتماعي والثقافي “. 

كما سلط الضوء على العلاقة الثنائية الوثيقة في مجالات الهجرة والأمن ، وكذلك ، على المستوى الاقتصادي، مؤكدا على الديناميكية الكبيرة التي تميز تطور العلاقات التجارية بين إسبانيا والمغرب. 

وقال إن المغرب هو الشريك التجاري الرئيسي لإسبانيا خارج الاتحاد الأوروبي بعد الولايات المتحدة مشيرا الى الحضور القوي للمقاولات الاسبانية في المغرب. 

وفي المجال الثقافي، أشار رئيس الدبلوماسية الإسبانية الى أن المغرب لديه أكبر شبكة من المدارس الاسبانية وأكبر عدد من معاهد ثربانتس بعد البرازيل. 

وعلاوة على ذلك، أشاد الوزير الاسباني بجودة العلاقات المغربية الإسبانية على المستوى المتعدد الأطراف

وقال أيضا ” اليوم، نطمح إلى توسيع مجال التعاون المتعدد الأطراف ليشمل إفريقيا، حيث اننا نريد ان نعمل معا لتنفيذ المشاريع ذات الاهتمام المشترك لصالح القارة الأفريقية والتي توفر فرصا كبيرة لكنها تواجه في نفس الوقت تحديات كبيرة “.

وقد عقد هذا الاجتماع بحضور سفير المغرب لدى اسبانيا،السيد محمد فاضل بنعيش والسفير الإسباني في المغرب، ريكاردو دياث هوشليتنير.