أزمة الطلبة العائدين من أوكرانيا تزداد تعقيدا وتصريحات الوزير ميراوي غير “مفهومة”

في الوقت الذي صرح فيه الوزير عبد اللطيف ميراوي قبل أيام من كون أزمة الطلبة العائدين من اوكرانيا قريبا ستجد طريقها إلى الحل، صرح شباني ادريسي محمد أمين، ممثل عن تنسيقية الطلبة المغاربة بأوكرانيا أنه من المنتظر أن ينظم طلبة أوكرانيا وآباءهم غدا الثلاثاء على الساعة العاشرة صباحا وقفة احتجاجية أمام وزارة التعليم العالي احتجاجا على حلول عبد اللطيف ميراوي وطلبا للجلوس معه على طاولة الحوار.

وأضاف شباني أن خرجة وزير التعليم العالي بمجلس المستشارين غامضة ومجموعة من المعطيات التي قدمها غير مفهومة، مشيرا إلى أن الطلبة يحتاجون مجموعة من التوضيحات بهذا الخصوص إلا أن الوزير رفض الجلوس معهم على طاولة الحوار.

وتابع قائلا:” لم نفهم ماذا يقصد الوزير بخصوص إدماج الطلبة العائدين من أوكرانيا في الجامعات والمعاهد العليا سيتم بناء على إجراء مباراة، وبالشروط نفسها التي يخضع لها جميع الطلبة” مردفا :” كما نرفض احتساب السنة السابقة للمستوى الدراسي (N moins un)  فهذا يعني حرماننا من سنتين دراسيتين وليس من سنة واحدة فقط”.

من جهتهم، عبر طلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة بالمغرب عن رفضهم إدماج الطلبة العائدين من أوكرانيا في الجامعات المغربية، واعتبروا الأمر تهديدا مباشرا للتكوين بالنسبة لهم.

وجاء في بلاغ للجنة الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة، أن الطلبة عبروا بالإجماع عن رفضهم المطلق لخطوة إدماج العائدين من أوكرانيا، مضيفا أن الطلبة اعتبروا هذه الخطوة”مستحيلة التحقق نظرا للتهديد المباشر الذي تشكله بالنسبة لتكوين طلبة الطب، طب الأسنان والصيدلة في الكليات العمومية”.