المغرب يحقق تدفقا في الاستثمارات الأجنبية منذ بداية سنة 2022

يحقق المغرب تدفقا غير مسبوق في الاستثمارات الأجنبية منذ بداية السنة، عكس ما كان يسجله في السنوات الماضية، حتى قبل جائحة فيروس كورونا، وفي هذا الصدد، أفاد مكتب الصرف بأن صافي تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة، بلغ 16,19 مليار درهم عند متم يونيو 2022، بارتفاع بنسبة 89 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2021.

وأوضح المكتب في مذكرته الأخيرة حول المؤشرات الشهرية للمبادلات الخارجية، أن مداخيل الاستثمارات الأجنبية المباشرة سجلت ارتفاعا بنسبة 44,3 في المائة، بإجمالي 21,56 مليار درهم في نهاية يونيو الماضي مقابل 14,94 مليار درهم عند متم يونيو 2021، مبرزا أن النفقات عرفت، من جانبها، انخفاضا بنسبة 15,8 في المائة.

وبلغت الاستثمارات المغربية المباشرة بالخارج، من جهتها، 8,58 مليار درهم برسم النصف الأول من سنة 2022، مسجلة انخفاضا بنسبة 19,8 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية.

وبلغ تفويت هذه الاستثمارات 6,15 مليار درهم بانخفاض نسبته 29,3 في المائة. وهكذا ارتفع صافي تدفق الاستثمارات المغربية المباشرة بالخارج بنسبة 21,5 في المائة.