الرباط.. المؤبد لمتهمة قتلت والدتها ومثلت بجثتها بحي يعقوب المنصور

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

أنهت محكمة الاستئناف بالرباط مسلسل محاكمة سيدة قتلت والدتها المسنة، بعد تعنيفها والتمثيل بجثتها وتحريض عشيقها على اغتصاب جثة والدتها بحي يعقوب المنصور.

وأيدت الهيئة القضائية بغرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الرباط الحكم الابتدائي الصادر في حق هذه المتهمة البالغة من العمر 60 سنة، على خلفية تورطها في مقتل والدتها المسنة وتعذيبها قبل تسليمها لعشيقها من أجل ممارسة الجنس عليها.

وفي تفاصيل هذه الجريمة البشعة، تضيف »الأخبار »، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 17 ماي 2022، أن استئنافية الرباط أدانت يوم الخميس الماضي، المتهمة الرئيسية بالسجن المؤبد، بتهمة قتل أحد الأصول عمدا مع سبق الإصرار والترصد باستعمال وسائل التعذيب وارتكاب أعمال وحشية في حق الجثة بعد تصفية صاحبها، وعشيقها المزداد سنة 1991، بثماني سنوات سجنا نافذا بتهمة الاغتصاب والسكر العلني البين.

وتعود أطـوار هـذه القضية إلى يوليوز 2019، حيث اهتزت العاصمة الرباط وتحديدا حي يعقوب المنصور، على وقع جريمة قتل بشعة مرفوقة باغتصاب وتنكيل وتعذيب وحشيين، كانت ضحيتها سيدة يناهز عمرها الثمانين سنة، وراءها ابنتها المزدادة سنة 1954 وعشيقها الثلاثيني وهو من ذوي السوابق القضائية.

في نفس السياق