أنشطة ملكية

توافقًا مع المبادرات الملكية السامية.. الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء تصدر بلاغ المواطنة

انسجامًا مع التطورات التي تعرفها البلاد في الحدّ من انتشار وباء «كورونا»، وتوافقًا مع المبادرات الملكية السامية، أصدرت الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء، عبر مجلسها الوطني بلاغ المواطنة حول ‏الظرفية العصيبة التي يمر بها الوطن، ‏التي أكَّدت فيه أنَّ جميع الأطباء المغاربة برهنوا وبكعب عالٍ على مدى تفانيهم في عملهم، وأيضًا على مستوى عالٍ في الالتزام والانخراط والتضحيات ونكران الذات

وأضاف البلاغ، أنَّه تماشيًا مع هذه الروح الوطنية والإرادة الملكية التي ألزمت القطاع الصحي العسكري بالتنسيق مع إخوانهم الأطباء المدنيّين، فإن الهيئة تهيب ومرّة أخرى في جميع المجالس الجهوية على تشكيل لجان جهوية، وإنجاز إحصاء لكلّ أطباء القطاع الخاص بحسب التخصّصات والبنايات التحتية المتوفرة مع فتح لوائح خاصة بالأطباء المتطوعين.

وبحسب ذات البلاغ، فإنّ هذه الإجراءات تأتي ‏تعزيزًا لطواقم أطباء القطاع العام والجامعي الذين هم جنود الصفوف الأمامية في مواكبة تطورات الأزمة الحالية وأيضا قصد الإسهام في سدّ حاجيات الدولة المغربية في هذه المرحلة المؤثرة وتلبية الحاجات الصحية للمواطنين المغاربة.

وأضاف بلاغ الهيئة، أنها على وعي تام، وإدراك بما قدمه القطاع الخاص الذي لم يدخر جهدًا في تلبية نداء الوطن. يشار إلى أنَّ الهيئة وضعت أرقامًا خاصّةً في مجموعة من مجالس الجهة وجعلها رهن إشارة المواطنين.