مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية تحظى بمزيد من التأييد

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

ما تزال مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية تثير ردود أفعال مؤيدة لهذه المبادرة التي تقدم بها المغرب سنة 2007، كحل لملف لنزاع الصحراء المغربية وطيه بشكل نهائي.

وفي هذا الصدد، أكدت وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون الإقليمي والبوركينابيين بالخارج، أوليفيا راجناجنيوندي رومابا، امس الجمعة، أن مخطط الحكم الذاتي، الذي تقدمت به المملكة المغربية، « يمثل الحل الوحيد الواقعي والعملي لتسوية النزاع » المفتعل حول الصحراء.

وذكرت راجناجنيوندي رومابا، في بيان مشترك صدر عقب المباحثات التي أجرتها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، بدعم بلادها للوحدة الترابية والوطنية للمملكة المغربية؛ معبرة عن دعمها للبحث عن حل دائم يحفظ الوحدة الترابية للمملكة المغربية وسيادتها ، تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة ، وفي احترام للقرار 693 الصادر عن قمة رؤساء دول وحكومات الإتحاد الأفريقي في يوليوز 2018.

وأكدت الوزيرة البوركنابية، وفقا للبيان المشترك، على أن مخطط الحكم الذاتي يمثل « السبيل الجدي وذي المصداقية لتسوية النزاع حول الصحراء »، منوهة بجهود منظمة الأمم المتحدة باعتبارها الإطار الحصري للتوصل إلى حل واقعي وعملي ودائم للنزاع حول الصحراء.

ومن جهته، أشاد ناصر بوريطة بمشاركة بوركينا فاسو في المؤتمر الوزاري لدعم مخطط الحكم الذاتي، تحت السيادة المغربية، الذي نظم بشكل افتراضي في 15 يناير 2021، بدعوة من المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

في نفس السياق