بيربل كوفلر: ألمانيا تولي أهمية كبرى للشراكة مع المغرب في مختلف المجالات

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

قالت كاتبة الدولة بالوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، بيربل كوفلر، إن بلادها تولي أهمية كبرى للشراكة مع المغرب، وأنها جاءت للمغرب، من اجل البحث عن سبل تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات.
وكانت وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح العلوي، قد أجرت اليوم الإثنين بالرباط، مباحثات مع المسؤولة الألمانية بيربل كوفلر، تمحورت أساسا حول تعزيز التعاون الثنائي.
وذكر بيان لوزارة الاقتصاد والمالية، أن الوزيرتين سلطتا، خلال هذه المباحثات، التي جرت بحضور السفير الألماني الجديد بالمغرب، روبرت دولجر، الضوء على الشراكة القوية، وعلى أهمية العلاقات المغربية الألمانية، معربين عن ارتياحهما لجودة وكثافة التعاون المالي والفني بين البلدين. جددتا التأكيد على إرادتهما المشتركة في تعزيز التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وأكدت كوفلر خلال المباحثات مع العلوي، على أن ألمانيا تولي أهمية خاصة للشراكة مع المغرب، والرغبة الأكيدة في توسيع نطاقها ليشمل القطاعات الأخرى ذات الأولوية، مثل مجالات الانتقال الأخضر.
وشكل اللقاء بين الوزيرتين مناسبة لاستعراض الإصلاحات الرئيسية التي انخرط فيها المغرب، في سياق خلاصات التقرير الخاص بالنموذج التنموي الجديد، وكذا المشاريع ذات الأولوية التي تم إطلاقها في هذا الاتجاه.
وفي هذا السياق، نوهت فتاح العلوي بالدعم المالي الذي قدمته الحكومة الألمانية للمغرب خلال أزمة كوفيد 19، وكذا بالمبادرة الألمانية « شراكة لتشجيع الإصلاحات »، التي أطلقت سنة 2019، والتي تشكل إطارا جديدا وواعدا للتعاون بين البلدين.

في نفس السياق